الرئيسية / الطب/الصحة / أعصاب / اسباب واعراض وعلاج مرض التصلَب المتعدد (MS)
التصلب العصبي

اسباب واعراض وعلاج مرض التصلَب المتعدد (MS)

يعاني الجهاز العصبي من مجموعة أمراض كما يعاني بقية أجهزة الجسم، وتكمن خطورة أمراض الجهاز العصبي في تأثيراتها المتعددة علي جميع أعضاء الجسم، ويعد مرض التصلب المتعدد أو التصلب العصبي المتعدد (MS) واحد من أهم تلك الأمراض.

ومرض التصلب المتعدد يصيب الجهاز العصبي المركزي، أي “الدماغ والحبل الشوكي” وهو بشكل مبسط جفاف يطال الحبل الشوكي والدماغ بقلة مادة المايلين، وفي البداية تكون الأعراض مألوفة مثل السخونة في الظهر حول الحبل الشوكي، وبلون أحمر ثم يظهر بعض الورم والوجع الشديد في تلك المنطقة.

وكشف عن ذلك المرض في مقال طبي كنتائج أبحاث للالتهابات، لطبيب يدعي غايلين، ودعاه بالنقص الوظيفي، وبسبب طبيعة الخلايا العصبية فإنها تعمل علي التقارب بين بعضها البعض، من خلال بث دفعات كهربائية، ومادة المايلين هي في الأساس المغطية لتلك الخلايا لحمايتها من وصول البث الكهربائي إلي داخلها وهي تعتمد بشكل أساسي علي نوعية الدهون التي يتناولها الشخص.

أعراض التصلَب المتعدد
تبدأ الأعراض مع تنميل أو وخز في الأطراف بخاصةً القدمين، وعدم قدرة القدمين علي عمل أي حركات قد تبدو قوية ويمكن للمريض أن يصعب عليه التوازن في المشي والحركة، وتختلف الأعراض باختلاف المريض، ولكن في الغالب يكون هناك ورم في أي موقع من الظهر، وفي مرض التصلب المتعدد لا تفقد الخلايا العصبية وظائفها بل تخسرها بشكل مؤقت نتيجة الورم الذي يغلفها وفقدان قدرتها علي التواصل بينها وبين بعضها، وبمرور الوقت تتحسن عمليات التنميل وفقدان التوازن وهو ما يعني بدء الخلايا علي التحسن وتقليل الورم.

ولعل من الأعراض الخطيرة للتصلَب المتعدد (MS) هو التهاب العصب البصري المركزي، وهو ما يؤثر علي النظر بشكل كبير مع زغللة في العين وعدم قدرة علي التركيز، كما قد يصاب المريض بفقدان الاحساس في بعض المناطق والألم الشديد، كما أن هناك أعراض ظهرت لعدد كبير من المرضي وهي عدم التحكم في عضلات الجهاز الإخراجي ليصعب اخراج البول من المثانة بشكل كامل ليصبح المريض يبدأ في دخول دورات المياة لدي أول احساس بوجود البول في المثانة وليس عندما تمتلئ كما في الأشخاص الطبيعيين.

العلاج:
المرض له مجموعة من العلاجات المتدرجة للوصول لدرجة شفاء مناسبة، ولكن يجب الحفاظ علي درجة حرارة المريض بشكل مناسب حيث أن درجات الحرارة المرتفعة تسبب انتكاسات للمريض، ومن أهم تلك العلاجات ممارسة الرياضة بشكل مستمر تحت إشراف الطبيب مع وجود طبيب نفسي لتقليل من تأثيرات المرض النفسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *