الرئيسية / الطب/الصحة / امراض العظام والمفاصل / استبدال الركبة آمن تماماً ولا يؤثرعلى حياة المرضى

استبدال الركبة آمن تماماً ولا يؤثرعلى حياة المرضى

أصبحت جراحات استبدال الركبة الآن متداولة في العالم أجمع، ووصلت بشكل معتدل إلي الدول العربية، ولكن ما إن يعرف المريض أنه معرض لجراحة استبدال الركبة فيعتقد أنها قريبة من عمليات الاستئصال وأن وجود جزء بديل له قد يعيقه عن العمل، حتي أن بعض المرضي يتصورن أن نتيجة العملية الجراحية هي الشلل.

وأكدت الدراسات أن عملية استبدال الركبة عملية لا ينتج عنها أي اختلاف في حياة المريض، ففي دراسة جديدة قام بها باحثين لمراكز العظام في الولايات المتحدة الأمريكية، تأكد أن المرضي الذين يقومون باستبدال الركبة يعودون لحياتهم بشكل طبيعي كما أنهم يستمرون في أعمالهم ووظائفهم بشكل طبيعي عقب إجراء العملية الجراحية

وشملت الدراسة المرضي في سن العمل من 18 إلي 60 سنة بشرط خضوعهم لجراحة استبدال الركبة منذ عام إلي ثلاث أعوام، وكان عددهم أكثر من 600 مريض.

وتأكدت الدراسة أنو أكثر من 74% من المرضي ظلوا يعملوا حتي ثلاثة أشهر قبل العملية، في حين عاد أكثر من 93% منهم بعد الجراحة للعمل بنفس الوظيفة، حيث عاد أكثر من 92% من المرضي للوظائف المستقرة والتي تعني المكتبية، في حين عاد أكثر من 79% من المرضي الخاضعين لجراحة استبدال الركبة إلي وظائف خفيفة، و89% منهم عادوا لوظائف متوسطة، في حين عام 87% إلي وظائفهم الثقيلة، وعاد 78% إلي الوظائف الثقيلة جداً، وكان للذكور الاحتمال الأكبر للعودة لنفس وظائفهم السابقة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *