الرئيسية / قصص / قصص دينية / اسلام ابن رئيس BBC .. العقل يقودك للاسلام

اسلام ابن رئيس BBC .. العقل يقودك للاسلام

لتغيير الدين رهبة كبيرة، خاصةً وقد نشأت وترعرعت علي دين آخر وربما عقيدة أخري كاملة، ولكن هناك أشخاص لديهم القدرة علي فعل علي يريدونه حقاً دون أي رهبة، من هؤلاء الشاب جونثان جون بيرت ابن رئيس هيئة الاذاعة البريطانية “بي بي سي” وهي الوسيلة الإعلامية الأكثر انتشاراًً حول العالم وهي التي تنتج أكبر وأهم الأفلام الوثائقية في العالم.

نشأة جونثان بيرت:
ولد جونثان لأبوين كاثوليكيين ولأب صحفي وأم فنانة أمريكية، لم تكن أسرته تهتم كثيراً بالدين ولكنهم كانوا يحترمون الدين، وفي دراسته الجامعية ألتقي جونثان بشاب مسلم كان رفيقه في الغرفة نفسها في جامعة مانشستر البريطانية أثناء دراسة التاريخ والعلوم السياسية، وأثر الشاب المسلم كثيراً في جونثان حيث رأي أن أخلاقه وطريقة حياته مختلفة تماماً عن الآخرين، ولكنه لم يكن السبب في اسلامه فقد ترك جونثان الدراسة في عامه الأخير بسبب مشكلات خاصةً إلي جانب عدم حبه للدراسة.

اسلام جونثان:
بعد تركه لدراسته الجامعية قدم للحصول علي بكالوريوس مقارنة الأديان في معهد الدراسات الشرقية والإفريقية بجامعة لندن، واستمتع جداً بدراسة مقارنة الأديان وحصل علي الدرجات النهائية وحصل علي مرتبة الشرف، ثم التحق بدورة الدراسات العليا لتدريب المعلمين بجامعة واريك، ثم اختار العمل في المركز الاسلامي، وكان يعيش في منزلين منفصلين نصف الأسبوع الأول من الأثنين للجمعة مع أسرته في لندن وعطلة نهاية الأسبوع “السبت والأحد” مع زوجته في أكسفورد.

اختار جونثان العمل في مكتبة اسلامية متخصصة حتي تكون لديه الفرصة لمناقشة المسلمين وكان يتناقش مع كل مشتري يدخل المكتبة وهم أشخاص من جميع الأجناس إلا أن معظمهم كان من آسيا، وهو ما أكد له أنه يريد الدخول في الاسلام فأعلن اسلامه.
وبعد اعلانه دخوله الاسلام اختار جونثان توقيت اسلامه حينما تأكد أن أفكاره ستزدهر بالاسلام.

غير اسمه من جونثان إلي يحيي وهو نفس الأسم بالعربية، ولم يحاول جونثان قط التحول إلي الاعلام او استغلال اسم والده الكبير.

علاقته مع أسرته بعد الاسلام
رفض جونثان الحديث عن حياته الشخصية أو الظهور في الاعلام لقص رحلته إلي الاسلام، ولكنه عمل علي تعريف عدد كبير من الأشخاص بالاسلام وقدم المعلومات لملايين البشر من خلال مكتبته والمركز الاسلامي ووجوده علي الأنترنت كذلك فكان يدعو إلي الله بكل الطرق لكنه لم يرغب استغلال شهرة أبيه.
بعد اسلامه تخوف بيرت الأب من الابتعاد عن ابنه كثيراً بسبب اختلاف الدين، إلا أن جونثان لم يبتعد فقد حافظ علي علاقة حسنة مع أبيه وأسرته

زواجه:
التقي جونثان فتاة هندية مسلمة تدعي فوزية بورا وكانت صحفية في محاضرة عام 1996، وكانت تحضر الماجيستير عن تاريخ مصر الوسيط.
تزوجها جونثان عام 1997 بعد أكثر من 7 سنوات من اسلامه، وفي شهر العسل زارا الأثار الاسلامية التي طالما أحباها وتمنا رؤيتها في سوريا والأردن والقدس الشرقية وهما اللاذان يتعاطفان مع القضية الفلسطينية.

دائماً ما يقول جونثان أو يحيي حديث الرسول “ص” “بلغوا عني ولو آية”.

جونثان بيرت2

شاهد أيضاً

استدان بشهادة الله.. فسدد الله دينه

“وكفي بالله شهيدا”، “وكفي بالله وكيلا” تلك الآيات ينبغي أن ترسخ لدينا العقيدة، وفعلي العبد ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *