الرئيسية / الطب/الصحة / امراض الجهاز الهضمي / التهاب القولون التقرحي “المصران الغليظ”

التهاب القولون التقرحي “المصران الغليظ”

بين الاسم الطبي “التهاب القولون التقرحي” وبين الاسم الشعبي “المصران الغليظ” يختلط الأمر علي المرضي، فهم نفس المرض المعروف شعبياً بسبب انتشار المرضي به، ويعتبره البعض مرض بسيط بالرغم من خطورته.

مم ينشأ التهاب القولون التقرحي:
للمرض أسباب كثيرة معظمها نفسية منها:

1- التوتر والقلق، وهو السبب الأكثر انتشاراً كما أنه جزء من العلاج حيث أنه بوقف التوتر وتحسين الحالة النفسية يتحسن المريض، ويتم بالخضوع للطبيب النفسي حيث يجب تعلم كيفية التحكم في القلق والتوتر، وهو من أحد أشكال الارتباط بين الحالة النفسية والصحية المعروفة.
2- العادات الغذائية الغير جيدة ومنها تناول جرعات زائدة من الملينات.
3- ينشأ مرض التهاب القولون التقرحي نتيجة الأصابة ببكتريا معدية عضوية منها السالمونيللا والأميبا وتلبك الدورة الدموية.

ويتم تشخيص مرض التهاب القولون التقرحي أو المصران الغليظ، من خلال فحص المستقيم ثم الفحص بالآشعة السينية، للتأكد من وجود تغيرات من أعلي ويمين المصران الغليظ وتكون في منتصف الفترة المرضية.

ماذا يحدث في المصران الغليظ؟
المصران الغليظ أو التهاب القولون التقرحي هو مرض يصيب أسفل القولون بدءاً من المستقيم، ويحدث لسبب قطعي غير معروف، ويحدث نتيجة إما خلل في المناعة أو بوجود عوامل وراثية.

خلل الجهاز المناعي، هو السبب الأقرب للحقيقة حتي الآن، وفي ذلك المرض تهاجم المناعة خلايا الجسم نفسه وبخاصةً البطانة الداخلية للقولون فتعمل علي إحداث التهابات ثم تقرحات، ويعتقد بعض العلماء أن السبب في ذلك هو وجود بكتريا أو فيروس يسبب الإصابة بالمرض، حيث تعمل المناعة علي مهاجمة البكتريا فتهاجم بطانة القولون الذي يحمل البكتريا، وهي نظرية لم تثبت بعد.

أما العوامل الوراثية، فترجح لدي إصابة الأب أو الأم بنفس المرض أو الأقارب من الدرجات الثانية والثالثة والرابعة ، وهو أمر يحدث بكثرة لذلك يعتقد أن الجينات لها دور في نقل المرض، كما أن هناك تغيرات جينية يمكن أن تسبب إصابة بطانة القولون بالتقرحات.

أهم أعراض المصران الغليظ:
تبدأ في البداية مع آلام شديدة ومتوسطة في البطن، فقدان الشهية والتعب السريع والإرهاق، إلي جانب الإسهال، والانتفاخ وهي أعراض شائعة.
أما عن الأعراض التي توضح أكثر الإصابة بالمرض فهي، فقدان الوزن، التشنجات، بالإضافة إلي وجود تغييرات في عادات الأمعاء، كما تظهر علامات في تنظير القولون منها احمرار السطح الداخلي للقولون، القرحة والنزيف.

وتحدث أعراض التهاب القولون التقرحي أو المصران الغليظ، في فترات فلا تكون مستمرة ولكن الأعراض تحدث دون أسباب منطقية، ولكنها تظهر وتختفي بما يسبب عدم شكوي المريض أو توجهه للطبيب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *