الرئيسية / الطب/الصحة / امراض القلب والشرايين / السكتة الدماغية .. مرض الوفاة الصامت
السكتة الدماغية

السكتة الدماغية .. مرض الوفاة الصامت

كثيراً ما نسمع عن حالات وفاة بسبب السكتة الدماغية حيث أنها ثالث سبب للوفاة حول العالم، وهي ليست عرض مفاجئ بل هي مرض يمكن الوقاية منه وعلاجه أيضاً إذا كان هناك الوعي اللازم للتعامل معه.
لذا تقدم “البوابة العربية” معلومات متكاملة عن “السكتة الدماغية” وكيفية الوقاية منها وعلاجها:

والسكتة الدماغية هي مشكلة سريعة في سريان الدم إلي الدماغ مما يوقف عدد من مهام الجسم والمسئول عنها المنطقة التي لم يصل لها الدم، وبحسب خطورة وأهمية الجزء الذي لم يصله الدم تكون النتائج، والسكتة الدماغية ليست مفاجئة ولا تكون وليدة اللحظة وإنما بعد أعراض قوية ومستمرة لوقت طويل.

أسباب السكتة الدماغية
وترجع أسباب السكتات الدماغية إلي وجود زيادة في الكوليسترول في الدم، تصلب الشرايين، إنسداد الأوعية الدموية وهي جميعها أسباب قد تكون سبباً في الإصابة بالسكتة الدماغية وهناك غيرها، مثل الارتفاع المستمر في ضغط الدم وبخاصةً ارتفاع ضغط الدم الشرياني، السمنة والتدخين، والإصابة السابقة بأمراض القلب إلي جانب تناول حبوب منع الحمل لمدة طويلة وزيادة عدد كريات الدم الحمراء.
هناك سبب نادر للسكتة الدماغية هو ضعف جدران الأوعية الدموية في الدماغ والتي تسبب ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم خارج من السيطرة مما ينتج عنه السكتة، كما أن ضعف الأوعية يمكن أن يسبب انفاجر في وعاء الجدار الدموي.

أرقام عن السكتة الدماغية
25% علي الأقل من مرضي القلب هم ضحايا مستقبليين للسكتة الدماغية، وبالرغم من أنه شائع بين كبار السن إلا أن إصابة الأطفال والشباب أمر غير مستبعد، و8% فقط من المصابين بالسكتة يعرفون أنهم مصابون بهذا المرض.
وأكدت عدد كبير من الأبحاث العلمية أن 35% من ضحايا السكتات الدماغية الصغيرة يصابوا بسكتة دماغية كاملة قد تسبب الوفاة خلال خمس سنوات في حالة عدم علاج السكتات الصغيرة.

أعراض السكتات
الأعراض في البداية تكون طبيعية وغير ملفتة مثل الصداع، الدوخة واضطراب الوعي والرؤية، ثم تتطور إلي شلل الأطراف، وعندما تصل لتلك المرحلة يجب الوصول للمستشفي بأقصي سرعة للتشخيص بحد أقصي 15دقيقة وتحديد العلاج.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *