الرئيسية / ثقافة وتعليم / علوم / العقل الباطن
العقل الباطن وومعرفته
العقل الباطن والعقل الواعي والعقل اللاواعي

العقل الباطن

يسمع الكثير بمصطلح العقل الباطن ولكن لا يلقوا له بالاً لأنّهم لم يفهموا معناه، لكن ما يجب أن نعلمه أنّ العقل يقسم إلى العقل  الواعي والعقل اللاواعي وهو العقل الباطن.

هكذا كان التقسيم والتحليل للعديد من الباحثين عبر العصور لهذا  المصطلح لكن لا نستطيع أن نقول بأننا اليوم وصلنا اليوم إلى تحليل وفهم شامل لهذا المصطلح.

ما هو العقل الباطن؟

هو مجموعة من العناصر والتي تتألف منها الشخصيّة، البعض قد يستوعبه الفرد كجزء من تكوينه والجزء  الآخر يبقى بعيداً عن الوعي، وعبر العصور كان هناك اختلاف في تحديد تعريف لهذا المصطلح إلا أننا نستطيع الإجمال بأنّ العقل الباطن هو عبارة عن مخزن للاختبارات المترسبة.

كيف أسيطر على العقل الباطن؟

جعل الله لنا القدرة على التحكم بانفعالاتنا وتصرفاتنا، وللسيطرة على العقل الباطن عليك ان تتعرف عليه وعلى عمله وصفاته أولاً، حيث يعتبر كمخزن للعواطف والانفعالات ومخزن للذاكرة، أي نستطيع القول بأنّ العقل الباطن هو مركز الأرشيف للذكريات والحوادث الفائتة.

العقل الباطن والعقل الواعي:

يتميّز كل منهم ببعض الصفات التي تميّزه عن الآخر نذكر منها:

العقل  الباطن:

يخزن الذكريات ومحرك العواطف والمشاعر، وهو أيضاً ينظم جميع ذكرياتك ويحرك الجسم ويعتمد على الأخلاق والسلوكيات التي يتعلمها من الآخرين ويصنع العادات ويحتاج من 6 إلى 20 حتى تكون العادة ثابتة ويأخذ كل شيء شخصي ويعمل 24 ساعة فقط.

كما  انّه يستجيب لتأكيدات إيجابيّة قوية فكلما قلت أنا راضٍ عن نفسي وأني في روح معنوية جيدة يذهب هذا الكلام إلى العقل الباطن ويحركه لصالحك.

العقل الواعي:

يعي ما يحدث الآن ويعتبر تركيزه محدود كما ويقوم ببرمجة العقل الباطن وهو منطقي ومحلل وأيضاً مفكر ومن الممكن آن يتغير إلى الأحسن إذا اقتنع وبالتالي يغيّر العقل الباطن للأحسن وممكن أن يعطي معلومات ناجحة أو غير ناجحة للعقل الباطن.

إنّ من أسهل ومن أوضح الطرق في صياغة فكرة ما وتشكيلها  في عقولكم هي بتخيل الفكرة وبرؤيتها كشيء نشط في حياتكم، ولا ننسى شكر الله فبالشكر تدوم النعم والعقل الباطن لا ينفصل عن هذه النعم.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *