الرئيسية / تكنولوجيا / تخزين أسرع لبيانات أكثر مع التخزين خماسي الأبعاد

تخزين أسرع لبيانات أكثر مع التخزين خماسي الأبعاد

وحدات تخزين البيانات و الأجهزة المساعدة تُشكل هاجسًا للشركات التقنية خاصتاً مع ازدياد احتياج المستخدمين إلى مزيداً من مساحات لتخزين معلوماتهم و بياناتهم و بالإضافة إلى ظهور خدمات التخزين السحابي ، ومازال العلماء يعملون على ابتكار وحدات تخزين و زيادة قابليتها لاستيعاب المزيد من البيانات.

و لقد نجح علماء من جامعة Southampton في تطوير تقنية جديدة لتخزين البيانات قادرة على حفظ كمية هائلة من البيانات و لمدة هائلة من الزمن دون القلق من تلفها عن طريق استخدام nanostructured glass و هي مادة زجاجية ذات بنية نانومترية .

تم تسمية التقنية الجديدة بأسم ( التخزين خماسي الأبعاد ) ، و تقوم وحدات التخزين خماسي الأبعاد على استخدام تقنية الكتابة بالليزر بسرعة تقاس بالفيمتو ثانية و بذلك يصبح بالإمكان أن نقوم بتخزين كمية بيانات تصل إلى 360 تيرابايت حتى إذا كنت في ظل ظروف مناخية شديدة الحرارة حيث تحتمل وحدات التخزين خماسي الأبعاد درجة حرارة حتى ألف درجة مئوية .

تقنية التخزين خماسي الأبعاد تفتح الباب لبداية عصر جديد في مجال حفظ و نقل و أرشفة البيانات ، حيث يمكن الاستفادة من تلك التقنية في الأرشيفات العملاقة مثل المكتبات و المتاحف والأرشيفات الوطنية و الدولية و ذلك للحفاظ على كمية أكبر من المعلومات لمدة أطول .

و قد تم بالفعل تجربة عملية كتابة البيانات باستخدام تقنية الليزر فائق السرعة من خلال نبضات ضوئية سريعة حيث يتم كتابة الملف على ثلاثة طبقات من nanostructured glass تفصل بينهم مسافة خمسة مايكرومتر .

من الخيال إلى الواقع

 crystal

 

وحدات التخزين الكريستالية أقرب ماتكون إلى كريستالات الذاكرة التي كانت جزءًا من الخيال في سلسلة أفلام سوبر مان و لقد كان أول ظهور لها . لا ندري ماذا سوف نرى خلال الشهور أو السنوات القادمة . السؤال هنا هل يا ترى مازال بإمكاننا الوصول إلى تقنيات أكثر سعة وقوة . فلن نتفاجئ إذا وجدنا وحدات التخزين هذه في أجهزتنا الشخصية التي نستعملها يوميًا .

شاهد أيضاً

كيف تحذف نفسك من شبكة الانترنت ؟

ربما تحتاج لإزالة سجلك بالكامل من الانترنت ، أو تطمح أن تصبح يومًا ما سياسيًا ولا ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *