الرئيسية / الطب/الصحة / الطب النبوي و البديل / تسكين آلام أسفل الظهر بالمواد الطبيعية

تسكين آلام أسفل الظهر بالمواد الطبيعية

آلام أسفل الظهر هي الآلام الأكثر انتشاراً بين الأشخاص أكبر من 40 عاماً، كما يعاني منها عدد ليس بالقليل في السن بين 30 و40 عاماً، وهي آلام تشل الحياة وتجعل الانسان غير قادر علي العمل بالرغم من كونها ليس مظهر يحدد الحياة بأي شكل من الأشكال، وهناك عدة أنواع من الآلام يعد الغضروف أشهرها علي الإطلاق.

وتتنوع أنواع العلاج لمرض آلام أسفل الظهر والغضروف بحسب وضع الحالة وطريقة التوجه، فهناك الطرق الشعبية البديلة والطرق الطبية والعمليات الجراحية.

وتستعرض “البوابة العربية” علاج تلك الآلام بالطب الشعبي والتي يرجح أن يكون الألم ناتج عن حوادث أو حالات انزلاق مفاجئة:

في البداية يجب الاهتمام بطرق الحركة والنوم حيث أن 90% من حالات آلام أسفل الظهر تأتي بسبب الجلوس الخاطئ أو حمل أشياء ثقيلة وبرد الظهر، وهي لجميعها حل واحد وبسيط هو الراحة والنوم بشكل صحيح.

وهناك عدة أعشاب لها تأثير مهدئ لآلام أسفل الظهر منها:

1- الزنجبيل:
عشب يقوم بعملية التسكين بالإضافة إلي العلاج، وينقع الزنجبيل في ماء دافئ مقترب من الغليان وبعد تقليبه وتصفيته في شاش يوضع علي مكان الألم ثلاث مرات يومياً.
يمكن شرب خليط من الزنجبيل والقرنفل والقرفة لثلاث مرات يومياً.

2- القمح:
بالرغم من كون القمح ليس علاجاً متعارف عليه، إلا أنه من الحبوب التي تهدئ الالتهابات بسبب احتوائه علي فيتامين ب12، لذلك فأنه مفيد في التهابات أسفل الظهر، ويستخدم من خلال وضع الدقيق في ماء ويوضع علي النار الهادئة حتي تصبح عجين وبعدما تسخن جيداً، توضع علي مكان الألم ساخنة بقدر المستطاع، وذلك لثلاث مرات يومياً.

3- الحلبة:
عجين الحلبة لها تأثير قوي في علاج التهاب الظهر، حيث تطحن الحبوب وتخلط باللبن أو الماء لصنع عجينة وتوضع علي مكان الألم ثلاث مرات يومياً، وكما السابق توضع ساخنة قدر المستطاع.

4- أوراق الكرنب:
تنقع أوراق الكرنب “الملفوف” في اللبن الساخن حتي تنضج وتصبح لينة وتوضع موضع الألم ولا ترفع بل تترك لليلة كاملة أو يوم كامل.

5- أوراق الكافور:
زيت الكافور هو الزيت السحري والقوي لعلاج أي التهابات وبخاصةً العظام، وكما هو الزيت كذلك العشب حيث يسخن الزيت أو العشب حتي يسخن قليلاً ثم يدهن به المنطقة التي تؤلم لمدة لا تقل عن عشرة دقائق ويكرر ثلاث مرات يومياً.

6- زيت الزيتون:
هو الزيت الثاني بعد الكافور، وهو مفيد أكثر لعلاج العضلات، لاحتوائه علي مواد ملينة، ويسخن الزيت ويدلك به المناطق المصابة لمدة عشرة دقائق ويكرر خمسة مرات يومياً.

7- عسل النحل:
هو العلاج الأكثر انتشاراً في العالم العربي بسبب ذكره في القرآن الكريم، واعتاد عدد كبير من الأشخاص علي شربه مذاباً في ماء، ويمكن فعل نفس الشئ لتقليل الالتهابات في الجسد كله.

وبالطبع فإن تلك الأعشاب لا تغني عن زيارة الطبيب وتناول الأدوية والعقاقير التي ينصح بها الطبيب ولكنها تسكن الآلام وتخففه ولكنها لا تعالج أسباب الألم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *