الرئيسية / الصحة النفسية / تعرف على أسباب وعلاج “توهم المرض”

تعرف على أسباب وعلاج “توهم المرض”

توهم المرض كما سردنا في الحلقة الماضية، هو مرض القلق وتوهم وجود أمراض، وهو يجعل مرضاه أكثر اهتمام بوظائف جسمهم والقياسات الحيوية، فما هي الأسباب وراء الشعور بهذا التوهم.

وهو مرض يصاحبه القلق وزيارة الأطباء بشكل مكثف مع وجود أعراض لمرض الوسواس القهري، وهو مرض نفسي بالأساس ولايسبب أي أعراض جسدية وإنما يبرر أي عرض جسدي ويربطه بالأمراض الأكثر شيوعاً والأكثر خطورة.

أسباب توهم المرض:

1- القلق المزمن، والضعف العصبي.
2- الشعور بالفشل والهزيمة وبخاصةً الفشل في الحياة الزوجية.
3- عدم شعور الفرد بوجود أي قيمة له في الحياة.
4- الهروب من المسئولية.
5- وجود مرض التوهم لدي أحد الوالدين حيث يمكن اكتسابه من كبار السن.
6- وجود مرض خطير ومزمن لدي أحد أفراد العائلة فيعيش الفرد تجربة المرض المؤلمة فيخشاها.
7- الخبرات المرضية للأطفال يمكنها أن تؤثر فيهم عندما ينضجون.
8- أحياناً يحدث بسبب انعدام الاهتمام بالشخص.
تشخيص توهم المرض:

يمكن تشخيص المرض من خلال التأكد من النقاط التالية:

1- الاهتمام بمجموعة مخاوف محددة تمثل مرض خطير ويتغير المرض كل وقت ليحل محله مرض آخر.
2- الاهتمام بالمرض عينه رغم نفي التقارير الطبية وجوده، فمريض التوهم يرفض الاعتراف بتشخيص الأطباء.
3- الاهتمام بالأمراض يؤثر علي حياته الاجتماعية والوظيفية، حيث يمكن أن يصاب بأمراض وظيفية مؤقتة وسريعة.
4- يجب علي الطبيب التمييز بين الوسواس القهري وبين توهم المرض.
علاج توهم المرض:

1- اللجوء للطبيب النفسي للتأكد من وجود المرض والحصول علي العلاج المناسب.
2- استخدام الأدوية النفسية لعلاج الأوهام والمهدئات.
3- التركيز علي الإيحاء للمريض بطبيعة مرضه النفسي وكشف العلاقة حول صراعاته الداخلية وأسباب الإصابة بالمرض.
4- العلاج النفسي الجماعي لتوجيه مجال الاهتمام من الذات لمجموعة أخري.
5- العلاج من خلال العمل والرياضة والترفيه لصرف انتباهه إلي أمور أخري أفضل.
6- ارشاد المخالطين بالمريض لعدم المبالغة في العطف والرعاية به.

شاهد أيضاً

حاذر وضعك النفسي يتأثر من مواقع التواصل الاجتماعي

من منا الآن لا يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي؟ فبالرغم من التقارير المستمرة التي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *