الرئيسية / الصحة النفسية / تعرف على “توهم المرض” وأعراضه

تعرف على “توهم المرض” وأعراضه

مرض توهم المرض، هو انشغال المريض بشكل مستمر بصحته وقيامه بتفسير كل عرض له علي أنه مرض جسدي وهو يعطي هذا الأمر أولوية قصوي، للوصول لاعتقاد أنه لديه مرض خطير، وحتي بخضوعه للفحوصات فإنه لا يقتنع بها.

الخوف المرضي علي الصحة يصل إلي شدة الوهم ويجعل المريض يهتم أكثر بوظائف جسده ويقيس ضربات قلبه وضغط دمه، كما تؤرقه بشدة الأعراض البسيطة مثل السعال أو الاسهال، وربما يفسر أي عرض كمرض خطير.

ما هو توهم المرض:

مريض توهم المرض، يصاحبه دائماً أعراض القلق والتردد علي الأطباء إلي جانب وجود لمحات من شخصية مريض الوسواس القهري، وهو مرض نفسي بالأساس ولايسبب أي أعراض جسدية وإنما يبرر أي عرض جسدي ويربطه بالأمراض الأكثر شيوعاً والأكثر خطورة.

وتوهم المرض لا يشبه بأي شكل من الأشكال الهستيريا والأضطرابات السيكوسوماتية، حيث لا يصحبه أي عرض وظيفي، ولا تتحول أوهامه إلي أعراض حقيقية، وهذا المريض لديه مشكلة في التواصل مع الأطباء حيث لا يثق في حديثهم علي الإطلاق وهو منشغل بصحته بشكل كبير ويهتم بها بطريقة مفرطة، كما أنه دائم الشكوي والتوهم بوجود أمراض محددة تختلف من شخص لآخر.

والعناصر الأكثر عرضة للمرض هم المسنين حيث يتعرض له في الشيخوخة بشكل أكبر، وهو نادر في الأطفال والمراهقين، كما أن النساء أكثر احتمالية بالإصابة بالمرض من الرجال.

أعراض توهم المرض:

1- تنحصر الأعراض في البداية علي التركيز بشكل مفرط علي الإصابة بعدة أمراض خطيرة علي الحياة أو تسبب للإعاقة الجسدية، كما أنه يسبب التفكير المتكرر بالإصابة ولا يستطيع أن يحجم المريض مخاوفه.
2- الخوف والقلق المرضي.
3- ترجيح كفة وجود مرض خطير عند وجود أي عض بسيط.
4- تفقد الجسد كثيراً
5- الفحص المستمر لدي الأطباء دون وجود عارض.
6- الاعتقاد بوجود مرض بمجرد معرفة أعراضه.
7- دائم الشكوي والتذمر من الرعاية الطبية لدي الأطباء.
8- تغيير الأطباء بشكل مستمر.
9- ضيق التنفس.

وتختلف حدة الأعراض من حالة لأخري بحسب شدة درجة المرض، فبعض المرضي يكونون متأكدين من إصابتهم بالمرض لدرجة تناولهم الدواء في حين أن الآخرون يشكون في الأمر فقط، فيلجأون للطبيب ليؤكد عدم وجود المرض فيفسرون ذلك بمشكلة لدي الطبيب ويذهبون لآخر، في حين أن هناك درجة أخري من المرض تجعل المرضي تخاف من الذهاب للطبيب من الأساس.

شاهد أيضاً

حاذر وضعك النفسي يتأثر من مواقع التواصل الاجتماعي

من منا الآن لا يستخدم مواقع التواصل الاجتماعي بشكل يومي؟ فبالرغم من التقارير المستمرة التي ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *