الرئيسية / رياضة / كرة القدم / تقنية خط المرمى

تقنية خط المرمى

تقنية خط المرمى هي مجموعة من التقنيات التي ترصد مسار الكرة لتحديد عبورها كلياً من عدمه خط المرمى بمساعدة أجهزة إلكترونية.

هذه التقنية تساعد الحكام على تحديد مشروعية بعض الأهداف التي يكتسيها الغموض وبذلك إتخاذ القرار الصائب وهي مشابهة إلى حد كبير لنظيرتها المستعملة في التنس المسماة عين الصقر والتي يتمثل مهامها في تحديد مسار الكرة هل هي داخل أم خارج الملعب عندما يعجز الحكام عن ذلك.

تقنية خط المرمى في بدايتها لاقت رفضا قاطعا خاصة من رئيس الفيفا بلاتير الذي تمسك برأيه في عدم إعتماد التقنية في كأس العالم 2010 والذي شهد حادثة شهيرة تمثلت في الهدف الذي سجله لامبارد للمنتخب الإنجليزي في مرمى نظيره الألماني بدور الستة عشر في بطولة كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا والذي لم يحتسبه الحكم حيث لم ير عبور الكرة خط المرمى مما اثار حفيظة الإتحاد الإنجليزي للعبة خاصة ومتابعي كرة القدم عامة والذين تمسكو بإعتماد تكنولوجيا الخط أكثر من أي وقت مضى.   but lampard

تراجع بلاتر والفيفا عن موقفه وأكد دعم الاتحاد لاستخدامها بعد مباراة اكرانيا وانجلترا في بطولة اوروبا 2012 حين تبين أن تسديدة الأكراني ماركو ديفيتش عبرت خط المرمى قبل أن يبعدها جون تيري.

استخدمت التكنولوجيا في كأس العالم للاندية 2012 باليابان لأول مرة وذلك بإعتماد كاميرات عين الصقر البريطانية المستعملة في لعبة التنس وذلك أثناء بطولة كأس القارات. لتستعمل في الموسم الموالي في إنجلترا.

تم استخدام تقنية خط المرمى بنجاح خلال كل المباريات الـ64 لكأس العالم 2014 . النظام القائم على كاميرا مزودة من قبل شركة جول كونترول والمُجرَّب من قبل شركة لابو سبورت سجل نفسه في التاريخ من خلال كونه أول ما طُبِّق خلال كأس العالم للرجال.

 

شاهد أيضاً

دوري ابطال أوروبا

دوري ابطال أوروبا هي البطولة الأشهر والأهم في القارة العجوز بالنسبة للأندية الأوروبية هي بطولة كرة قدم أوروبية ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *