الرئيسية / الطب/الصحة / الحمل والولادة / طرق العناية بالأم عقب الولادة “فترة النفاس”

طرق العناية بالأم عقب الولادة “فترة النفاس”

تعقب الولادة فترة صعبة للغاية هي فترة النفاس حتي أن الله أسقط عن الأم فيها بعض الفروض، ويكون الجسد بحالة إعياء كامل بسبب الولادة وكذلك من تأثير تحمل الولادة لشهور والوزن الزائد، كما أن هناك تغيرات هرمونية تطرأ علي الأم لذلك فإنها تكون في مزاج غير طبيعي بنفس درجة وضعها الجسدي الغير طبيعي.
وفترة النفاس هي الأربعين يوماً التي تعقب الولادة، ويجب أن تهتم الأم بصحتها جيداً خلال تلك الفترة، كذلك علي المجاورين لها وبخاصةً الزوج احتمال بعض العصبية الغير منطقية والناتجة عن التغير الهرموني.

“البوابة العربية” تقدم لك أيتها “الأم الجديدة” عدد من النصائح التي يجب اتباعها:

الراحة ضرورية ليست فقط لأوقات ارضاع طفلك أو الاهتمام به، بل يجب أن يكون لديك أوقاتك الخاصة للنوم والراحة، استعيني بزوجك أو والدتك لمساعدتك علي تحمل الطفل لسويعات قليلة تأخذين فيها قسط من الراحة التامة لتعويض ارهاقك خلال فترة الحمل.

الرضاعة الطبيعية ليست ارهاق ولا تسبب اكتئاب ما بعد الولادة كما يشاع بين بعض الأمهات، بل بالعكس إنها الطريقة المثلي للحفاظ علي صحتك وإنقاص وزنك للوصول إلي ما كنتي عليه قبل الولادة كما تساعد علي عودة عضلات الرحم إلا ما كانت عليه.

عدم تعرض الأم للارهاق والمجهود الزائد ضروري خلال فترة الـ 40 يوم كاملة، إلا أن ذلك لا يعني ألا تقوم بأي نشاط جسدي أو وظيفي.

الطعام الصحي لا يعتمد فقط علي اللحوم الحمراء والبيضاء ولكن يجب الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه الطازجة، واللبن بمشتقاته، مع الانتباه إلي أن تناول اللحوم البيضاء “الطيور والأسماك” أفضل من تناول اللحوم الحمراء.

ممارسة الرياضة حتي ولو رياضة المشي يمكنه أن يساهم في تقوية العضلات وإعادة أعضاء الجسم لوضعها كما كانت عليه قبل الولادة وبخاصةً عضلات البطن والحوض.

اهتمي بالحصول علي مكملات غذائية تحت اشراف الطبيب حتي لا تؤثر علي عملية الرضاعة، وخاصة الحصول علي الكالسيوم والحديد.

أخطاء شائعة:
من أبشع تلك الأخطاء هو ربط البطن والتي تقوم بعض النساء بفعله لإعادة البطن لشكلها الطبيعي أو لإعادة الرحم لموضعه، فالرحم لا يتغير موضعه ولا يتحرك فقط ينفتح ويمكن رجوع عضلاته كما كانت بالرياضة والرضاعة الطبيعية، حيث أن الربط يصعب من عملية التخلص من بقايا المشيمة.

تناول وصفات من “العطار” لإعادة النضارة والجمال خلال فترة النفاس أمر خطير خاصةً وأنه لا يتم تحت اشراف الطبيب كما أنه قد يؤثر علي صحة الرضيع، إذا كنتي مصرة علي تناولها فاستشيري الطبيب أولاً.

شاهد أيضاً

مخاطر فقر دم الحوامل وكيفية الوقاية

بالرغم من أن فقر الدم هو المرض الأكثر انتشاراً بين الحوامل إلا أنه المرض الأكثر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *