الرئيسية / الطب/الصحة / الغدد / علاج خلل الغدة الجار درقية

علاج خلل الغدة الجار درقية

الغدة الجار درقية هي أحدي الغدد الصماء المسئولة عن تنظيم مستويات الكالسيوم والفسفور بالدم وكذلك تجهيز الجسم للاستجابة لمستوي الكالسيوم بالدم وذلك من خلال هرمون هي المسئولة عن افرازه وهو الباراثرمون .

وفي التقرير السابق طرحنا أعراض زيادة نشاط الغدة ونوع الضرر الواقع علي الشخص من زيادة إفراز هرمون الغدة، وفي هذا الموضوع تطرح “البوابة العربية” طريقة علاج زيادة إفراز الغدة وزيادة إفراز هرمون الباراثرمون.

علاج زيادة نشاط الغدة:
في البداية يجب علي مريض زيادة نشاط الغدة الجار درقية، تناول سوائل كثيرة وبشكل مستمر دون انقطاع، مع التحرك باستمرار، تناول اطعمة كثيرة تحتوي علي الكالسيوم مثل الألبان ومنتجاته، وفيتامين د.
ويجب علي مريض الغدة الجار درقية التوقف الفوري عن التدخين، واستبدال الادوية المسببة لنقص الكالسيوم بأدوية اخري تؤدي نفس الغرض العلاجي.

وبحسب نوع الخلل في الغدة الجار درقية يختلف العلاج، فعلاج النوع الأول الناتج عن الورم الحميد، يجب العمل علي تعديل نمط الحياة بتناول أطعمة محددة بكثرة إلي جانب تناول العلاجات التي يحددها الطبيب بحسب درجة شدة الحالة، ويمكن متابعة نسبة الكالسيوم في الدم باستمرار والتأكد من وظائف الكلي وعدم تأثرها.

وفي حالة عدم استقرار الحالة يجب التدخل الجراحي والمرحلة التالية تكون عن طريق علاء دائم يؤخذ عن طريق الفم وهو سينسيبار ويعمل علي تقليل افراز هرمون الباراثرمون، أو بيسفوسفونات بالفم لهشاشة العظام .

وفي حالة إصابة سيدات بالمرض بعد سن انقطاع الطمث، يجب استخدام العلاج الهرموني للتعامل مع تقليل نسبة هشاشة العظام لفترات متقطعة ولا تزيد عن ستة أشهر.

العلاج الجراحي:
هناك العلاج الجراحي التقليدي وهو في حالة التضخم للغدة، ويستخدم للنوعين الأورام الحميدة والخبيثة، ويتم ذلك باستئصال الغدة لضمان عدم وصول الورم لها بالكامل، أما العلاج الجراحي المعدل فيتم من خلال استئصال بالخلايا المشعة (minimal invasive radioguided parathyroidectomy ) وتستخدم في الاورام الخبيثة وفي معظم الأحيان يكون هو التدخل الجراحي الثاني.

المرحلة الثالثة من العلاج هي العلاج الكيماوي والاشعاعي للاورام الخبيثة وهو كعلاج الأورام الأخري تماماً.

علاج نقص إفراز هرمون الباراثرمون:
يعتمد العلاج علي التشخيص باستخدام تحاليل متطورة لعلاج الأعراض حيث يمكن تناول ادوية لتنظيم الكالسيوم في الدم وكذلك الماغنيسيوم وهي أدوية مزمنة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *