الرئيسية / المنوعات / منوعات علمية / الكتابة العلمية عند العرب البداية والتطور

الكتابة العلمية عند العرب البداية والتطور

نبذة عن الأسلوب العلمي في العصر العباسي الأول.
يعد العصر العباسي الأول هو العصر الذهبي لحركة التأليف والترجمة ، فقد ترجمت فيه كثير من الكتب ، ودونت فيه كثير من علوم اللغة العربية وفروعها، وكتب التاريخ والعلوم الكونية، وعلوم الطبيعة، والرياضيات ، والفلك ، والهندسة بكافة أنواعغها ، وعلوم الفلسفة والاجتماع والمنطق ، وغير ذلك من العلوم ، بيد أننا نريد التركيز في هذا المقال على الكتابة العلمية وحقيقة الأسلوب العلمي والوقوف على الأسلوب العلمي الذي كان سائدا في العصر العباسي الأول.
حقيقة الأسلوب العلمي :
هو أسلوب يخاطب العقل ، ويعني بالمقدمات ، والنتائج ، والتحليل ، وترتيب الأفكار ، ومحاولة كشفها وإبرازها.
– هل كان الأسلوب العلمي الذي كتبت به العلوم في ذلك العصر كان منطقيا جافا.؟
لا لم يكن كذلك ، بل أن روعة الأسلوب العربي لم تفارق هذا الأسلوب العلمي.
سبب لجوء العرب إلى الأسلوب العلمي.
1- تقدم الحضارة وإنهم بدءوا ينظرون في المعارف المختلفة.
2- احتياجهم للتدوين في الفقه والتفسير والنحو والتاريخ.
3- احتياجهم إلى ترجمة الكثير من كتب الحضارات الأخرى. 4- كان لابد من وجود أسلوب جديد يؤدي هذه المعارف بعيدا عن الخيال ومشتركات الألفاظ.
– هل استطاع العرب أن يطوعوا لغتهم الأدبية بالأسلوب العلمي.؟؟
استطاع العرب أن يطوعوا لغتهم الأدبية للتدوين والتأليف والترجمة بالأسلوب العلمي الذي لم يكن معهودا عندهم من قبل وساعدهم في ذلك لغتهم الواسعة ، ومهارتهم الفائقة في تطويع اللغة العربية للحركة العلمية.
سمات وخصائص الأسلوب العلمي أو الكتابة العلمية.
1- الدقة وتحري الحقائق والترتيب المنطقي.
2- الوضوح والبعد عن استعمال المجازات والمترادفات.
3- يعني الأسلوب العلمي بالمقدمات والنتائج ومخاطبة العقول.
4- يعتني أيضا بترتيب الأفكار ومحاولة كشفها وإبرازها.
5- شيوع الروح الأدبية في بعض الأساليب العلمية.
نموذج للكتابة العلمية :
قال عبد الله بن قتيبة من باب تكرار الكلام والزيادة فيه. : وأما تكرار الأنباء والقصص فن الله تبارك وتعالى انزل القرآن نجوما في ثلاث وعشرين سنة بفرض بعد فرض تيسيرا منه على العباد وتدريجا إلى كمال دينه ووعظ بعد وعظ تنبيها لهم من سنة الغفلة وشحذا لقلوبهم بتجدد الموعظة….. الخ.
فالعصر العباسي الأول يعتبر بحق هو عصر النهضة العلمية لأمة العرب ، فليتنا نتذكر ذلك العصر ، وأولئك العلماء العظام.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *