الكركم

فوائد الكركم

الكركم أحد التوابل الهامة والمقدسة لدي الهند، وأهم الطرق العلاجية الفعالة في الصين، لكن في الوطن العربي يظل مجرد نوع من التوابل يستخدم لتلوين البيض في شم النسيم، فما أهمية الكركم التي تجعله مقدساً لدي دول شرق آسيا؟.
والكركم أحد أفراد عائلة الزنجبيل، وأحد مصادر الطب البديل وينبت في الأساس في جنوب شرق آسيا ولكنه يصدر لجميع أنحاء العالم وبدأ استخدامه كتوابل علاجية لعدد من الأمراض وخاصةً في الصين والهند وباكستان وبيرو وتايلاند، ثم انتقل إلي وسط أوروبا وأمريكا، وتم استخدامه في بداية وجوده في تلك الدول كمادة ملونة لصبغ المنسوجات والورق.
يستخدم من نبات الكركم سيقانه والتي تجفف وتطحن لينتج عنها الكركم الموجود في المحال التجارية وبخاصةً لدي العطارين كأحد أهم التوابل الشرقية، ويكسب الطعام مذاق ولون خاص، كما تستخدم درناته وجذوره كعلاج لعدد من الأمراض بلونها الأصفر الزاهي.
الكركم علاجاً
الكركم يحتوي علي فيتامين E بكثرة لذا فإنه يساعد مرضي العظام علي تقليل آلامهم في المفاصل والعظام ويساهم في تقليل خشونة الركبتين، كما أنه يساعد في عملية الهضم حيث يمنع تكون البكتريا والجراثين ويساعد في علاج قرحة المعدة علي عكس المعروف عنه من أنه يضر مرضاه، كما يستخدم في علاج أمراض تنفسية مثل الربو والإكزيما.

الكركم والسرطان
للكركم مادة فعالة جداً في مقاومة الخلايا السرطانية حيث يقلل من احتمالية الاصابة بالمرض وبخاصةً في القولون والبروستاتا، بفضل مادة الكركمين مضادة الأكسدة القوية، كما تم استخلاص كبوسلات منه للوقاية من السرطان بالفعل.
والكركم مطهر للمعدة ومضاد للالتهابات ويستخدمه عدد من القائمين علي الطب الشعبي في العالم لمعالجة الجروح حيث أنه يساعد في الشفاء وعلي التئام الجروح وقاموا باستخلاص شراب شاي منه لشربه بشكل مستمر.

للكركم فوائد كثيرة في خفض الدهون كغيره من التوابل المعروفة حيث يقلل الكوليسترول وينشط الدورة الدموية مما يقلل نسبة الدهون في الدم.

الكركم يساعد علي هضم فعال
يمكن لمادة الكركمين الموجودة في الكركم في تسهيل عملية الهضم بالرغم من أنه يعالج حالات الإسهال فهو يقتل الجراثيم التي تسببه منها الديدان الطفيلية، كما أنه يساعد مرضي الكبد وفيروس سي علي الحفاظ علي خلايا الجسم، كما يساعد مرضي الكلي والأمراض البولية.

الكركم والتجميل
للكركم فوائد تجميليه متعددة وبخاصةً للبشرة فبالرغم من أنه يكسب البشرة لونا أصفر قليلاً إلا أن فائدته ليس لها مثيل، حيث يساعد علي تبييض البشرة بعد فترة قصيرة من إزالته، حيث يزيل الصبغات من البشرة والتي قد تنتجها الشمس أو الحروق، كما يزيل البقع السوداء والنمش والكلف باستمرارية استخدامه لأسبوعين علي التوالي.
والكركم هام لمرضي الجلد الذين يعانون من الالتهابات المستمرة بسبب الحساسية للشمس أو للضوء أو أي أنواع أخري من الحساسية، وبشكل عام يرطب الجلد خاصةً في الصيف.

أضرار الكركم
الكركم كمعظم أنواع التوابل، فإن استخدامه المستمر يسبب آلاماً في المعدة وحرقان في المثانة، وذلك باستخدامه لمدة 6 أسابيع مستمرة، وهو أكثر عمراً من الفلفل الأسود أو الجنزبيل العادي، ويمكنه أن يصييب مرضي التهاب المرارة والحصاوي علي الكلي بمضاعفات خطيرة، حيث يتسبب في ترسيب الحصوات المتواجدة في الحالب وآلام شديدة في المرارة وزيادة التهابها.
كما أكد عدد من الباحثين ضرورة عدم الاكثار من تناول الكركم في حالات عدم انتظام ضغط الدم، حيث يسبب زيادة ارتفاع ضغط الدم كما أن تناوله قد يؤدي لآثار جانبية مع بعض أدوية الضغط العالي والمنخفض، ويمنع أكل الكركم للمرأة الحامل والذي قد يسبب مشكلات للجنين في طور التكون.

شاهد أيضاً

فوائد عصير الليمون

لعصير الليمون العديد من الفوائد الصحية لجسم الأنسان حيث تحتوي على مركبات تلعب دور فعال ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *