الرئيسية / الطب/الصحة / الحمل والولادة / مخاطر فقر دم الحوامل وكيفية الوقاية

مخاطر فقر دم الحوامل وكيفية الوقاية

بالرغم من أن فقر الدم هو المرض الأكثر انتشاراً بين الحوامل إلا أنه المرض الأكثر خطورة وذلك بسبب استهتار الحوامل بهذا المرض وكذلك الأضرار التي يمكن أن يسببها للأطفال حديثي الولادة من تشوهات خلقية.

ومن أهم أسباب خطورة هذا المرض هو الأعراض التي يعتبرها البعض بسبب الحمل دون أي سبب آخر.

أعراض فقر الدم أثناء الحمل:
شحوب الجلد بخاصةً الشفاة، التعب والضعف العام، الدوار الشديد، ضيق التنفس، وسرعة في ضربات القلب، إلي جانب صعوبة التركيز.

مخاطر فقر الدم في الحمل:

ولفقر الدم مخاطر كبيرة بحسب درجة المرض في الأساس، وتبدأ بولادة طفل ضعيف وخفيف الوزن، مشكلات في الولادة وضرورة نقل دم، الدخول في اكتئاب شديد بعد الولادة، إصابة الطفل بفقر الدم منذ يومه الأول، تأخر نمو الطفل، العيوب الخلقية في الأطفال بخاصةً عيوب العمود الفقري والدماغ.

الوقاية من فقر الدم للحوامل:

هناك طرق عديدة للوقاية من الإصابة بمرض فقر الدم للحوامل، أهمها الحصول علي كمية كافية من الحديد وتناول وجبات غذائية متكاملة، والحصول علي ثلاثة وجبات يومية علي الأقل والتي تحتوي علي الحديد.

ويمكن الحصول علي الحديد من خلال العديد من الاطعمة منها “اللحوم والدواجن والأسماك، الخضروات الورقية مثل الجرجير والسبانخ، البقوليات مثل الفول والعدس والحمص، المكسرات والبذور، والبيض إلي جانب الحبوب التي تحتوي علي الحديد”.

ومن الضروري الحصول علي أطعمة تحتوي علي فيتامين سي “ج” لأنه يساعد علي امتصاص الحديد في الجسم والاستفادة منها مثل، البرتقال والليمون، الفراولة، الكيوي، الطماطم، والفلفل إلي جانب الجوافة.

ويجب إدخال تلك الأطعمة في الوجبات الثلاثة يومياً للوقاية من فقر الدم لدي الحوامل.

وللوقاية من نقص حمض الفوليك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي علي نسبة كبيرة منه ومنها، الخضروات الورقية الخضراء، الحمضيات، الحبوب، والفاصوليا والخبز الأسمر.

علاج فقر الدم للحوامل:
في البداية يجب علي الحامل المريضة بفقر الدم، إجراء تحليل دم كامل لمعرفة نوع فقر الدم، للتأكد من العنصر الغذائي المفقود والاهتمام بالحصول عليه تحت إشراف الطبيب من خلال الأدوية التكميلية “حديد أو حمض الفوليك أو ب12” مع الأطعمة التي تحتوي علي العنصر المفقود إلي جانب الأدوية التكميلية للحوامل، وبعد فترة يحددها الطبيب يجب إعادة إجراء تحاليل الدم الكاملة لمعرفة نسبة العنصر المفقود وهل تزيد أم ثابتة؟.

مع التأكيد علي أن يتضمن العلاج الحصول علي كميات مناسبة ويومية من الأطعمة الحيوانية ومنها اللحوم والبيض والألبان وجميع منتجاته.

شاهد أيضاً

ما هو مرض بطانة الرحم المهاجرة وما أعراضه؟

مرض بطانة الرحم المهاجرة أو الهاجرة وهو يحدث بسبب الخلايا المبطنة للرحم وانتقالها إلي أماكن ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *