منوعات

بين عدد مقاعد البرلمان المغربي 2022

بين عدد مقاعد البرلمان المغربي 2022، بعد الإعلان عن الانتخابات التشريعية المغربية، أصبح من الضروري الآن معرفة عدد المقاعد في البرلمان المغربي، بالإضافة إلى تحديد الملامح العامة للتنافس الحزبي في المغرب، وهو أمر يستحق مشيرا إلى أنه تبين أن هناك العديد من الأطراف المختلفة المتنافسة. هذا تأثير قوي للغاية في الحصول على حقوق التصويت في العام الحالي، وبالتالي سنقدم لك أدناه الكثير من المعلومات المختلفة المتعلقة بكل ما يتعلق بعدد المقاعد في البرلمان المغربي عام 2022.

ماهي الانتخابات التشريعية المغربية 2022
بين عدد مقاعد البرلمان المغربي 2022
بين السمات العامة للمنافسة الحزبية في المغرب
ماهي الانتخابات التشريعية المغربية 2022

في البداية وقبل تحديد عدد المقاعد في البرلمان المغربي، لا بد من العمل على تسليط الضوء بشكل مباشر على الانتخابات التشريعية بالمغرب، فهي أكثر محركات البحث اهتماما في الآونة الأخيرة، وبما أن هناك عددا كبيرا مجموعة من الأحزاب المختلفة المشاركة في هذه الانتخابات وتطمح لاستقبالها. ومن الأحزاب الأكثر تنافساً نذكرها كالتالي: حزب العدالة والتنمية، والمجلس الوطني المستقل، وحزب الاستقلال، وحزب الأصالة، والمعاصر. الحزب الجدير بالذكر أن مراكز الاقتراع فتحت أبوابها عند الساعة الثامنة صباحا على أن يستمر التصويت حتى الساعة السابعة صباحا بالتوقيت المحلي.

بين عدد مقاعد البرلمان المغربي 2022

وتجدر الإشارة هنا إلى أن عدد المقاعد النيابية في المغرب عام 2022 كان قرابة 395 مقعدا، والجدير بالذكر أن هناك قرابة 6 آلاف 815 مرشحا في (الغرفة الأولى بالبرلمان: 395 مقعدا)، بينما على مستوى مختلف أخرى. الاحزاب نجد، على قوائم المرشحين لانتخابات المجالس البلدية والاقضية 157.569 مرشحا، فضلا عن وزارة الداخلية المغربية، صرحت بأنها “تمر في الظروف العادية”. يذكر أن حزب العدالة والتنمية هو الحزب الفائز بحوالي مائة وخمسة وعشرين مقعدًا من أصل 395 مقعدًا في الانتخابات النيابية الأخيرة في البلاد. الثقة والديمقراطية والتنمية.

بين السمات العامة للمنافسة الحزبية في المغرب

في سياق ما سبق، من الضروري الآن تحديد أهم وأبرز السمات المشتركة للتنافس الحزبي في المغرب، حيث نشأت هذه السمات المختلفة بالتوافق مع التطور السياسي الكبير للدولة المغربية، وهي: مشيرة إلى أن هذا التطور مر بالعديد من المراحل المبكرة المختلفة. هذه مرحلة من التوتر الشديد بالإضافة إلى محاولة الانقلاب. أما المرحلة الثانية فقد تم تقديمها بتعديلات دستورية بدأت بدرجة معينة من الانفتاح السياسي واستمرارية الأطراف المختلفة. نذكر أهم الميزات كما هو موضح بالشكل التالي:

التحالفات عبر الأيديولوجية
استمرار القواعد الأساسية لتشكيل التحالفات
الاستقرار النسبي للأوزان النسبية للجوانب
ظاهرة الانقسامات الحزبية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف