تعليم

شرح قصيدة من قال غاب للصف الخامس

شرح قصيدة من قال غاب للصف الخامس الابتدائي، القصيدة المُتميّزة والرائعة التي تظهر الحب الكبير الذي يكنّه الشاعر للملك الحسين، حيثُ نظَم كلمات القصيدة الجميلة على مدح الملك حسين وذكر محاسنه التي قدمها للمملكة، فالملك حسين له الباع والذراع في رُقيّ المملكة الاردنية، فالشاعر في هذه الابيات الجميلة يتحسر على فقدان الملك حسين بكلمات فيها معاني الحسرَة والشوق للملك حسين، فكلمات الشاعر سطرت في تاريخ الشعر واظهرت الحب الشديد من الشاعر للملك حسين، وسوف نتطرق في مقالنا الى شرح قصيدة من قال غاب للصف الخامس.

الشاعر حيدر محمود
شرح قصيدة من قال غاب للشاعر حيدر محمود
الشاعر حيدر محمود

الشاعر الاردني الفلسطيني الاصل الذي ولد في بلدة الطيرة الفلسطينية في مدينة حيفا عام 1938، واشتهر بالشعر الوطني عن فلسطين والاردن، وانتهى من دراسته في عمان، وحصل على درجة الماجستير في ادراة الاعمال من جامعة كاليفورنيا، عمل سكرتيرا لتحرير جريدة الجهاد المقدسية، وعمل مذيعًا في اذاعة المملكة الاردنية الهاشمية في بداية الستينات واصبح من اكبر المذيعين فيها وكان بعمر الخامسة والعشرين، وقد اوفده الشهيد وصفي التل رئيس الوزراء الاردني السابق لدراسة الاعلام في بريطانيا، وعمل  مقدما للأخبار في الاردن والبرامج السياسية والثقافية في التلفزيون الأردني .

شرح قصيدة من قال غاب للشاعر حيدر محمود

نضع بين أيديكُم الشرح الكامل والتحليل الأدبي للقصيدة الرائعة التي قِيلت في الملك حسين من قبل الشاعر الاردني حيدر محمود والذي نعا فِيها الملك حسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية.

ما زِلتُ أسمعُ صوتَهُ وأراهُ ****** أنّى التَفَتّ ُتُحيطُ بي عيناهُ
يقول الشاعر انه لا يزال يسمع صوت الملك حسين ويرى صورته اينما التفت بوجهه وكان عيناه تحدث بالشاعر وتنظر اليه .
فَكأنَهُ بيَ ساكِنٌ ..وكأنّني ***** أحيا بِهِ..أو أنًني إيّــاهُ
يقول الشاعر ان الملك حسين ساكن بداخله، وانه كانه يحيي به او انهما متلازمان في العيش مع بعضهما البعض.
مَنْ قالَ ‘غاب’؟؟ ومِلءُ قلبي من شذى ******* أنفاسَهَ..وًردٌ يفوحُ شذاهُ
يقول اذا قالاحد بانه غائب فان رائحته الطيبة المنبعثة من انفاسها وكانها ورد تفوح وتنتشر حوله رائحته الجميلة.
تلك ابتسامتُهُ التي ما فارًقًت ****** شًفَتَيْهِ..مُشْرَقةٌكشمس ضُحاهٌ
يصف الشاعر هنا ايتسامة الملك حسين التي لم تفارق شفتيها كانها شمس الضحى وصفائها .
أنا لا أُصدّقُ أنْ يغيبً الزّهْرُ عن ***** بستانه والنهر عن مجراة
يقول الشاعر بانه لا يصدق بان الزهر سيغيب عن بستانه او النهر يغيب عن مجراه .

في هذه الابيات يظهر الشاعر صورة الملك حسين التي لا تزول وهي موجودة في قلب الشاعر واظهر ايضا حبه الشديد للملك الحسين وتالمه على فقدانه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف