كيف

كيف أعود طفلي على النوم مبكرا

تُواجه الكَثِير مِن الأمّهات صُعوبة فِي تنويم طِفلها البيبي مُبكراََ فِي المَنزل، لِذا نطرح طُرق مُجرّبة لكيف اعود طفلي على النوم مبكرا، فالام تُواجه الكَثِير مِنَ التّحديات خلِال فَترة الوِلادة وبَعد الولادة وأهمّ هَذِه التَّحديات هي تربية الاطفال والتي تُعتبر مُشكلة من المهمّ إيجاد الحُلول لها، لذا تَبحث الكثير من الامهات عن طرق لجعل الطفل ينام بمفرده وبسهولة ليلاََ، ليعتَمِد الطّفل على نفسه في النوم وهذا الامر يحتاج الى صبرِِ وجهد من الاهل لأجل تَعويد اطفالهم عَلى النوم مبكراََ في الليل ولوحدهم، فوَجبَ علينا  تقديم بعض الطرق لكيف اعود طفلي على النوم مبكرا.

كيف تقومي بتعويد طفلك على النوم بمفرده ليلًا ؟
كيف تقومي بتعويد طفلك على النوم بمفرده ليلًا ؟

هُناك بعض النصائح أو الخطوات التي تُمثل عَوناََ للأهل في محاولة تعويد طفلهم على النوم بمفرده ليلًا تتمثل في : –

موعد نوم ثابت : – يجب ان يتم تَحديد موعد ثابِت لنوم الطفل يُراعى فيها عدد الساعات اللازمة لنمو صحيّ للطفل، حتى يصحو منتعشًا و نشيطًا، راعي ان يكون ميعاد النوم ثابت حتّى في العطلات الاسبوعية، حيث انه في حال مخالفة موعد النوم الثابت يؤدي الى عدم تعود الطفل على النوم في ميعاد محدد.
موعد ثابت للاستيقاظ : – كمَا انّه يَجب أن يَتمَّ تَحديد مِيعاد ثَابت للنوم فانّه يَجب تَحديد مِيعاد ثَابت للاستيقاظ حيثُ يحصل الطفل على القدر الكافي من النوم و يحصل على الراحة اللازمة.
 روتين ثابت للنوم : – يجب أنّ يَقوم الأهِل بِعمل نظام رُوتيني يومي للنوم في مختلف مراحل العمر،  كأن يتم تعويد الطفل على اخذ حمام دافئ قبل النوم او نحكي له قصة، يراعي الانتظام في اتباع هذا الروتين او النظام و ستلاحظوا تعود جسم الطفل بشكل تلقائي على النوم عندما يتم توفير بعض الظروف الخاصة التي يتعود عليها و بمجرد بدأ النظام المعتاد يبدأ في التثاؤب و الدخول في النوم.
تخفيف الاضاءة قبل النوم بساعتين على الاقل : – مِن المُهم تخفيف الاضاءة في غرفة الطفل قبل موعد النوم الثابت للطفل قومي و اغلقي شاشات التلفاز او الكمبيوتر او اجهزة الهواتف، حيث ان الاضاءة تعمل على عدم انتاج هرمون الميلاتونين او التقليل من افرازه و هو الهرمون المسؤول عن اشعار الانسان بالرغبة في النوم، أعود طفلي على النوم مبكرا فمع ازدياد افراز الهرمون تزداد الرغبة ف النوم و العكس صحيح، خلال هاتان الساعتن قومي باتباع روتين النوم مع الطفل حتى يعتاد.
اوقات القيلولة : – امر مُهم مِن أجل التّبكير في نوم الاطفال، ويجب الانتباه لها حيثُ أنّ الطفل عادة يحتاج الى القيلولة و تختلف مدتها من طفل لآخر لكن بأي حال من الاحوال يجب ان لا تتعدى ساعتين فالحصول على القدر المناسب من القيلولة يزيد من القدرة على النوم ليلًا بشكلِِ أفضَل و لكن يُراعى أن تكون القيلولة خِلال سَاعات النهار أيّ قبل الغروب.
 تهيئة المكان للنوم : – راعِي أن تَقومي بتَهيئة المَكان الذِي سَينام فِيه الطفل للنوم، و من ضمن تلك المناسبة لتَهيئة المكان الدمية فهى مِن أنجح الأساليب التي تساعد الطفل على التعود على النوم بمفرده.
 لا تجلسوا بجواره حتى ينام : – تقع الكثير مِنَ الأمّهات فِي خطأ الجلوس بجانب الابناء، حتى يناموا عند بدأ روتين النوم، و لكن العكس هو الصحيح اذا يجب ان لا تجلس الام بجانب الطفل في تلك الفترة و بذلك يعتاد على النوم بمفرده ,أعود طفلي على النوم مبكرا، لذا فمن سن مبكرة ابدأي في وضع الطفل في سرير خاص به قبل ان يستغرق في النوم مما يساعد في تعويده على النوم بمفرده و كلما كانت البداية في سن مبكرة حصلتي عل نتائج افضل .
 لا تسارعي للطفل : – من المهم الصبر في التعامل مع الاطفال دائمي الاستيقاظ في الليل ،لذا فلا تسارعي له بل انتظري بعض الوقت حوالي خمس دقائق، فهناك البعض من الاطفال كالبالغين يستيقظون ثم يعودون للنوم مرة اخرى، اما اذا ازداد بكاء الطفل توجهي له للتأكد هل هو بخير ام لا و اذا كان يحتاج لشئ ثم اعيدي وضعه في سريره و اتركيه لينام مرة اخرى , اذا استيقظ مرة أخرَى اطيلي مدة الانتظار قبل الذهاب اليه و اعيدي ما تم في المرة الاولى و هكذا كلما استيقظ خلال نفس الليلة اطيلي المدة ،لكن تأكدي ان يراكي بجواره حتى لا يصاب بالرّهبة و الخوف الشديد و مع الوقت سيعتاد و يقل الاستيقاظ و البكاء ليلًا.
درجة حرارة الغرفة : – يَجب أنْ تتأكّدي من ان درجة حرارة الغرفة مناسبة لنوم الطفل، فاجعليها مائلة للبرودة حتّى يستغرق الطفل في النوم و غطيه بشكل مناسب فلا تبالغي في تدفئته .
 لا تضغطي على الطفل لينام : – عرفنا انه من الضروري تحديد ميعاد ثابت للنوم و المحافظة عليه الا ان ذلك لا يعني الضغط على الطفل حتى ينام، لدفع الطفل الى النوم اتبعي معه الكلام بشكل غير مباشر فلا تكرري على مسامعه انه وقت النوم و يجب ان ينام و انما يمكن ان تقولي له ان يجب ان يستريح حتي يستطيع اللعب غدًا او ممارسة الانشطة او الذهاب الى مكان يحبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف