منوعات

ما تقدمه السويد من مشاريع زراعية والفائدة الاقتصادية لهذه المشاريع على الدولة

تُنتج دولة السويد العديد من المحاصيل الزراعية، ومن أهمها محاصيل المنتجات العضوية المتمثلة في الخضروات والفواكهة، فهي من الدول التي تشتهر بالزراعة وذلك بسبب مناخها المعتدل والمناسب للزراعة وخاصة في فصل الشتاء، حيث تبلغ مساحة الأراضي الزراعية الصالحة للزراعة في دولة السويد ما نسبته 7% من اجمالي مساحة الأراضي الزراعية، وقد تطورت الزراعة في هذه الدولة مع مرور الزمن حيث أصبحت الأعشاب والبرسيم أهم المنتجات في السويد أما باقي الأراضي الزراعية فتقوم بانتاج الحبوب.أهم المحاصيل الزراعية انتاجا في السويدخمسة مشاريع زراعية مربحة في السويدمشروع إنشاء مشروع زراعي متكامل في السويدمشروع تصدير الحبوب في السويداستيراد المنتجات الغذائية في السويدمشروع زراعة الخضار في السويدمشروع تربية المواشي والدواجن في السويدأهداف المشاريع الزراعية في السويدأهم المحاصيل الزراعية انتاجا في السويدأهم المحاصيل الزراعية انتاجا في السويدأهم المحاصيل الزراعية انتاجا في السويدتشتهر دول السويد بالزراعة، وذلك بسبب مناخها المعتدل والملائم لزراعة العديد من المحاصيل الزراعية، كما أن شتاؤها بارد يساعد بالمحافظة على المحاصيل من الاصابة بالآفات، ومن الجدير ذكره أن دولة السويد تعتبر الزراعة جزء كبير ومهم من اقتصادها، فهي تعمد عليه في رفع وزيادة المستوى الاقتصادي للدولة.ان من أهم المنتجات الزراعية لدولة السويد الأعشاب والبرسيم وقد أُطلق عليهم اسم السماد الأخضر، حيث تحتل هذه المنتجات المساحة الأكبر من الأراضي الزراعية والتي تبلغ حوالي 67% ، اما باقي المساحة والتي تبلغ ما يقارب 30% من مساحة الأراضي الزراعية فتستخدم لانتاج الحبوب، كما يُستخدم لانتاج الفواكهة والخضروات مساحة 1.5% تقريبا.خمسة مشاريع زراعية مربحة في السويدخمسة مشاريع زراعية مربحة في السويدخمسة مشاريع زراعية مربحة في السويديحتاج إنتاج الغذاء في العالم إلى زيادة بنسبة 70٪ بحلول عام 2050 في ظل السيناريوهات المستقبلية القائمة على النمو السكاني والإنتاج وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة، وستجد العديد من مناطق العالم صعوبة في زيادة طاقتها الإنتاجية بسبب التأثير السلبي لذلك. المناخ، بينما من المتوقع أن تتمتع السويد بميزة ملحوظة في زيادة الطاقة الإنتاجية مع مناخها الأكثر دفئًا وهطول الأمطار الغزيرة.مشروع إنشاء مشروع زراعي متكامل في السويديُعرف ثلث الشركات الزراعية بما يسمى بالمشاريع المندمجة، مما يعني أن الشركات تحصل على دخل من الزراعة المحلية للمحاصيل الزراعية، بالإضافة إلى الأنشطة ذات الصلة، مثل استثمار مناطق الغابات، أو الجمع بين الزراعة وقطاع السياحة في الطبيعة، التي أصبحت مؤخرًا شائعة.مشروع تصدير الحبوب في السويدتعد الحبوب ومشتقاتها من أكبر المنتجات المصدرة خارج البلاد، ويشكل الشوفان والشعير والسكر وغيرها ثلث الصادرات السويدية في العام، وتهيمن الحبوب على إنتاج المحاصيل السويدية، حيث تزرع حوالي 40٪ من الأراضي الصالحة للزراعة مع الحبوب.استيراد المنتجات الغذائية في السويدتستورد العديد من المواد الغذائية الأساسية، بما في ذلك الأسماك والفواكه والخضروات واللحوم، من الأسواق الأوروبية الرئيسية في الدنمارك وهولندا وألمانيا.مشروع زراعة الخضار في السويدتُزرع الفاكهة والتوت ونباتات الزينة في الهواء الطلق أو في البيوت البلاستيكية، ومعظمها في جنوب السويد، ويعد الجزر والخس والسبانخ من بين أهم الخضروات من حيث المساحة المزروعة في السويد.مشروع تربية المواشي والدواجن في السويدتعد السويد من أغنى دول الاتحاد الأوروبي بالدواجن بأكثر من 10 ملايين دجاجة، بالإضافة إلى إنتاج البلاد من لحم الخنزير، ناهيك عن الحليب ومشتقاته مثل الحليب والزبدة والمشتقات الحيوانية الأخرى المستهلكة.أهداف المشاريع الزراعية في السويدالأهداف القريبة والبعيدة للمشاريع الزراعية داخل السويد تحت مظلة السياسة الزراعية المشتركة للاتحاد الأوروبي هي:1- زيادة الإنتاجية الزراعية في الدولة.2- تأمين مستوى معيشي لائق للمزارعين.وفي النهاية نكون قد وضحنا في هذا المقال أهم المحاصيل الزراعية في دولة السويد، وأثرها على اقتصاد الدولة، وأهم المشاريع الزراعية المربحة في دولة السويد، وما هي أهداف هذه المشاريع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف