منوعات

ما هو اضطراب ما بعد الصدمة والاسباب والاعراض ؟

ما هو اضطراب ما بعد الصدمة والاسباب والاعراض ؟ يعد اضطراب ما بعد الصدمة أحد الاضطرابات التي يمكن أن يصاب بها بعض الأشخاص عند تعرضهم لصدمة نفسية نتيجة للعديد من العوامل والأسباب المختلفة. يسبب هذا الاضطراب العديد من الأعراض والمضاعفات للشخص إذا لم يتم السيطرة عليه. عن هذا الاضطراب وأعراضه وكيفية السيطرة عليه والكثير من المعلومات الأخرى حول هذا الموضوع بالتفصيل.

اضطراب ما بعد الصدمة
أسباب اضطراب ما بعد الصدمة
أعراض اضطراب ما بعد الصدمة
متى يجب عليك زيارة الطبيب؟
مضاعفات اضطراب ما بعد الصدمة
علاج اضطراب ما بعد الصدمة
اضطراب ما بعد الصدمة

اضطراب ما بعد الصدمة هو اضطراب نفسي شائع يحدث لبعض الأشخاص عند تعرضهم لصدمة أو حدث صادم أو موقف تسبب لهم في الخوف أو جعلهم يشعرون بالسوء. أن هذا الاضطراب يؤدي إلى بعض الأعراض طويلة المدى التي يعاني منها الشخص لفترة طويلة، وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاضطراب أكثر شيوعًا عند النساء منه عند الرجال لأن النساء يتأثرن بشكل طبيعي بمشاعرهن أكثر من الرجال، و يمكن أن يستمر الشخص في المعاناة من هذا الاضطراب لعدة سنوات، ولكن بدء العلاج يساعد على زوال الأعراض بشكل أسرع، وهناك العديد من الأمثلة المختلفة التي تجعل الشخص يعاني من هذا الاضطراب، مثل الحروب أو الجرائم أو الانفصال عن شخص وآخر. أسباب تؤثر على نفسية الشخص وتثيره نفسياً. صدمة.

أسباب اضطراب ما بعد الصدمة

هناك العديد من الأسباب والعوامل المختلفة التي تلعب دورًا في ظهور هذا الاضطراب وتطوره، ومن أهم هذه الأسباب والعوامل ما يلي:

التعرض للصدمات مثل التعرض للحرب والجريمة، أو الانفصال عن الشخص.
وجود تاريخ عائلي أو شخصي من مختلف الأمراض والاضطرابات العقلية.
يتسبب وجود السمات والسمات في شخصية الفرد في تطور هذا الاضطراب، مثل اضطرابات المزاج.
المعاناة من خلل في هرمونات الجسم أو المواد الكيميائية بالمخ التي تنظم الاستجابة للمواقف المختلفة.
العمل في وظيفة تجعل الشخص يشعر بالقلق أو الخوف معظم الوقت.
التعرض للمواقف التي تسبب الصدمة والإعاقة للشخص، مثل التعرض لكوارث طبيعية أو هجمات عسكرية.
أعراض اضطراب ما بعد الصدمة

هناك العديد من الأعراض والعلامات التي يمكن أن يعاني منها الشخص عند تعرضه لهذا الاضطراب، ومن أهم هذه الأعراض:

الشعور الدائم بالخوف والرعب.
الشعور بأن شيئًا سيئًا على وشك الحدوث وأن الشخص في خطر دائم.
صعوبة وعدم الراحة في النوم.
من الصعب التركيز
عدم القدرة على التواصل والتفاعل مع الآخرين بشكل طبيعي.
تشعر بالذنب.
السلوكيات العدوانية مع الآخرين.
الشعور بأن الأحداث تحدث مرة أخرى.
كوابيس متكررة.
حب الشباب.
التبول اللاإرادي في بعض الأحيان وخاصة عند الأطفال.
ابتعد عن الأشياء التي تذكر الشخص بالحدث وتجنب مناقشته مع الآخرين.
اليأس من المستقبل.
العزلة والاكتئاب وعدم القدرة على الحفاظ على العلاقات مع الآخرين.
لديك مشاكل في الذاكرة
عدم القدرة على استيعاب أو تركيز المعلومات.
عدم القدرة على أداء الأنشطة أو الأنشطة اليومية التي كان الشخص يستمتع بها.
السلوك العدواني مع الآخرين.
المعاناة من بعض الأغراض الجسدية، مثل آلام الصدر وضعف جهاز المناعة وسهولة التعرض للعدوى ومشاكل جسدية أخرى.
متى يجب عليك زيارة الطبيب؟

قد يحتاج الشخص إلى ة الطبيب وتلقي العلاج المناسب إذا استمرت هذه الأعراض لأكثر من شهر، وكذلك إذا ساءت الأعراض ولم تتحسن بمرور الوقت، كما يجب عليه ة الطبيب إذا كانت هذه الأعراض تؤثر على حياة الشخص تمامًا ولم يعد قادرًا على السيطرة عليها، مثل تأثيرها على الدراسة أو العمل أو العلاقات الاجتماعية مع الآخرين.

مضاعفات اضطراب ما بعد الصدمة

في بعض الأحيان، إذا لم يتم السيطرة على هذا الاضطراب، فقد يعاني الشخص من مجموعة من المضاعفات، أهمها ما يلي:

ادخل في نوبة اكتئاب حاد.
السلوك العدواني مع الآخرين.
أفكار انتحارية
اللجوء إلى السلوكيات الخاطئة مثل تعاطي المخدرات أو شرب الكحول.
الانفصال التام عن الواقع والمعاناة من العزلة وانعدام العلاقة مع الآخرين.
علاج اضطراب ما بعد الصدمة

يمكن علاج هذا الاضطراب بطرق مختلفة، مثل الأدوية والأساليب السلوكية. أهم طرق علاج هذا الاضطراب هي:

تناول الأدوية المستخدمة لعلاج الاكتئاب، مثل مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية.
استخدام الأدوية التي تساعد في علاج اضطرابات القلق، مثل البنزوديازيبينات.
تدرب على التعامل مع الحدث من خلال التحدث عنه باستمرار مع الشخص، ولكن في بيئة أكثر أمانًا من تلك للتغلب على المشكلات التي قد تنشأ.
استخدام الأدوية التي تحتوي على الكورتيزون، حيث أثبتت الدراسات أن هذه الأدوية لديها القدرة على التغلب على الأعراض.
حاول المشاركة في أنشطة مختلفة مع الآخرين لتنسى المشكلة أو الحادث الصادم.
انطلق في حياتك اليومية، واذهب في نزهة على الأقدام، وتجاوز العزلة، واحصل على قسط كافٍ من النوم والراحة، واتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.

في الختام أجبنا بأننا تعرفنا على اضطراب ما بعد الصدمة، كما عرفنا أهم المعلومات عن هذا الاضطراب وكيفية حدوثه، بالإضافة إلى أهم الأسباب والعوامل التي تؤدي إلى معاناة الشخص من اضطراب ما بعد الصدمةخيرا اتمنى  قضاء افضل الاوقات في قراءة مقالاتنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف