فن الكتابة

مقال عن نظافة البيئة

مِن الوَاجب عَلينا جميعاََ انْ نَهتمّ بِنظافة بِيئتنا لأنّها تُعطي طَابع عَن وَطننا الذِي نَفتخر بِه وَتعتبر نَظافة البيئة مِن اهمّ الاساسيّات الحياتية التِي نُعاصرها بَينما ذكر الله في القرآن الكَريم ليَحثّنا عَلي النّظافة والاهتمام بنظافة انفسنا وبنظافة بيئتنا وبالتالي سنتعرّف في مقالنا التالي علي مقال عن نظافة البيئة وما مدى الاهميّة للنظافة فالنظافة عامل أساسِي فِي تَقليص انتشار الامراض والحد مِنها كما وتساهم النظافة في الحد من المشاكل التي تواجة البيئة وابعاد الخَطر الذي يهدد البيئة نتيجة التلوث الخطر الذي يتسبب به الانسان وفِي مقالنا التالي علي اهم مقال عن نظافة البيئة.

مقال عن نظافة البيئة
كيفية الحفاظ علي نظافة البيئة
مقال عن نظافة البيئة

ومن الهام و الواجب علينا جميعاََ انْ نَهتمّ بِنَظافة بِيئتنا لأنّها تُعطي طابع عن وطننا الذي نفتخر به ويعتبر نظافة البيئة من اهم الاساسيات الحياتية التي نعاصرها وتتعرض البيئة للكثير من التلويث والتدمير، سواء من الإنسان، أم من الكوارث الطبيعية، لكن الفرق بين الدمار الذي يخلفه الإنسان والكوارث الطبيعية البيئية أنّ البيئة تستطيع إصلاح نفسها بنفسها، وإعادة التوازن بسرعة، أما إن كان التلوث ناتجاً عن إهمال الإنسان وعدم شعوره بالمسؤوليّة، فهذا يجعل البيئة تمر بمحنةٍ حقيقيةٍ، لأنها تحتاج زمناً طويلاً قد يصل إلى مئات السنين لإصلاح ما أتلفه الإنسان فيها.

كيفية الحفاظ علي نظافة البيئة
نستطيع الحفاظ على نظافة البيئة بالقيام بعدة خطواتٍ بسيطة، لا تكلفنا شيئاً سوى الالتفات قليلاً للأثر السلبيّ الذي يتسبب به الإنسان لو لم يحافظ على بيئته، كأن نمنع التلوث الحاصل في الهواء والماء والتربة، ويكون ذلك بمنع تصاعد الأبخرة والغازات السامة التي تلوّث الهواء، وتتسبب بحدوث كوارث بيئية مثل المطر الحمضيّ، وظاهرة الضباب الدخاني، علماً أنّ تأثير البيئة الملوثة يسبب أمراضاً كثيرةً للإنسان، أولها التحسس وضيق النفس وأخطرها أمراض السرطان.
من صور الحفاظ على البيئة نظيفةً الحفاظ على مياه البحار والمحيطات ومياه الأنهار ومياه الشرب من التلوّث، بمنع وصول المياه العادمة إليها، خصوصاً مياه الصرف الصحي، المليئة بالملوّثات العضوية ومسببات الأمراض، ومخلّفات المصانع، المليئة بالمركبات الكيميائيّة السامة، التي تسبب موت أعدادٍ كبيرةٍ من الأسماك، والقضاء على الكائنات البحريّة، لذلك يجب وضع ضوابط وقوانين تلزم المصانع بوضع المصافي على المداخن، ومنع تصريف المياه العادمة إلى المياه.
يجب أيضاً أن نتجنّب الصيد الجائر، الذي يسبب اختلال التوازن البيئي، ونفوق الكثير من الحيوانات قبل موسم تكاثرها، مما يسبب انقراض أنواعٍ كثيرةٍ منها، وللحفاظ على البيئة وتجنّب هذه النقطة يجب إنشاء المحميات الطبيعيّة، التي تحافظ على أنواع الحيوانات، وتحميها من الصيد الجائر، ويجب أيضاً تجنب قطع الأشجار والقضاء على الغابات، وعدم قطف الأزهار البرية قبل موسم الإزهار، وذلك للحفاظ عليها من الانقراض والتناقص.

فتعتبر البيئة أمانةٌ في أعناقنا جميعاً، فجب علينا الحفاظ عليها والحفاظ عليها واجبٌ على الجميع، كما أنه نابعٌ من الوازع الديني، فقد أوصانا الله سبحانه وتعالى بالحفاظ على البيئة واتباع قاعدة “لا ضرر ولا ضرار”، لذلك فإن أبسط الأشياء في البيئة وإن كانت رمي الأوراق يجب تجنّبها، كي نحافظ على نظافة البيئة دائماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف