الرئيسية / المنوعات / منوعات اسلامية / من هم الانبياء العرب؟ وكم عددهم؟

من هم الانبياء العرب؟ وكم عددهم؟

ورد في القرآن الكريم اسماء خمسة انبياء وهم انبياء العرب بعثوا في العرب

  1. هود عليه السلام و بعثه الله في لقوم عاد وكانوا يسكنون الاحقاف ( حضرموت- اليمن ) و قيل بين عمان و اليمن.
  2. صالح عليه السلام ، بعثه الله لقوم ثمود وهم من العرب البائدة و سكنوا الحجر بن تبوك و الحجاز والله اعلم.
  3. شعيب عليه السلام ، بعثه الله الى اهل مدين و كانوا ايضا من العرب البائدة و كانوا في اطراف الشام في ارض اسمها معان بأتجاه الحجاز.
  4. اسماعيل عليه السلام ، تعلم العربية وتزوج من قوم جرهم عرب اليمن و ارسله الله الى جرهم و العماليق و سائر اهل اليمن. **
  5. محمد صلى الله عليه وسلم ارسله الله للثقلين ( الانس و الجن) برسالة عامة وليست خاصه كما سلفه الانبياء الاوائل.

عن أبي ذر رضي الله عنه في حديثه الطويل في ذكر الأنبياء والمرسلين قال فيه[أي: رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي ذر رضي الله عنه] : « …وأربعة من العرب : هود ، وشعيب ، وصالح ، ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم »”. صحيح ابن حبان .

** وردت احاديث ان الانبياء العرب 4 بدون اسماعيل عليه السلام . ولعل السبب ماجاء في الاثر عن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:”أول من فتق لسانه بالعربية المُبِيْنَة إسماعيل و هوابن أربع عشرة سنة “.أخرجه الإمام الشيرازي في الألقاب[والكُنى] وصححه الشيخ الألباني في صحيح الجامع الصغير،جـ 1ص 504و

 

 

شاهد أيضاً

فوائد الاستغفار الكثيرة

للأستغفار فوائد لاتعد ولاتحصى وله العديد من الفوائد في حياتنا اليوميه 1.يعتبر الاستغفار جالب الأرزاق …

تعليق واحد

  1. صلاح الدين اللهبي

    كنت ابحث عن هذا الحديث وصدفة وجدت موقعكم هذا تحياتي لكم والشكر لكل مهتم باللغة العربية .

    هذا الحديث فيه كنز لا يلتفت اليه إلا البعض الكنز متعلق بنبي الله هود عليه السلام المرسل الى قوم عاد والذي من خلاله نبرهن تواجد العربية في حقبة مابعد الطوفان بحسب ماذكره القران في كثير من المواعظ وهي الحقيقة التي لا يستطيع علماء التاريخ اثبات عكسها .
    الشاهد من هذا القول هو اثبات ان العربية هي ذلك اللسان الواحد الذي كان الناس يتكلمون به في حقبة ما بعد الطوفان المشار اليه في التوراة في سفر التكوين … بعد الطوفان (( كان الناس كلهم لسانٍ واحد ولغة واحدة ))

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *