كيف

موضوع إنشاء عن العمل واهميته للفرد والمجتمع

العَمل مُنذ خلق الإنسَان كان أساس لِلحَياة ،فالإنسَان مُنذ أن وُلِد فإنّه يَبني حَياته وعُمره ويُعمّر الأرض عَن طَرِيق العَمل، لِذلك سنطرح موضوع انشاء عن العمل وأهميّته للفرد والمجتمع، فَالإنسَان بِطَبيعتِه عِندما يُوجد عقب فِي طَريقه فإنّه يَبحث عَن حلّ لَها فَتفكِيره فِي الحلّ يُعتبر بِداية عَمل لأنّه سَيعمَل عَلى حلّ المُشكلة التِي تُواجه وبالتالي يكون وضع القواعد الأساسية لهذا العمل من أجل انجازه، لِذَلك يعتبر العمل من المصادر الرئيسية للرزق والقوت، فَلقد خَلقنا الله عز وجلّ واستَخلفنا فِي الأرض من أجل أن نُعمّرها، لأنّ العمل يعتبر من وسَائِل استِمرار الحياة من أجل أن يُوفّر الانسان له مستلزمات الحياة، فالعَمل يَجعل مِنَ الانسَان فعّال ومنتج والانسان الذي لا يعمل فهو انسان بلا هدف ولا يكون فعّال ولا منتج في الحياة، لذلك سنطرح موضوع انشاء عن العمل واهميته للفرد والمجتمع .

تعريف العمل
اهمية العمل للفرد
اهمية العمل للمجتمع
اهمية العمل في الاسلام
تعريف العمل

هو المَجهُود الحَركِي والطّاقة والجهد الذي يبذله الانسان بِشكل إرادي و واعِي مِن أجل توفير مُستلزمات حياته من السّلع والخدمات لأجل اشبَاع الحَاجات التي تخصه، كما يكون الانسان فيه فاعلاََ ومنتجاََ بِحيثُ يَصل لِدرجَة إشبَاع نَفسه لحَاجَة مُعينة، لِذَلك فالعَمل يُعتبر هو من العناصر الاساسية في الحياة فكل ما نحن فِيه يرتبط ارتباطََا كاملاََ في العمل، فالصلاة والنوم والوظيفة والدراسة والزيارة والشرب والاكل واعانة الفقراء كل ذلك يأتي ضمن العمل فُهنَاك الكثِير مِن المَفاهيم التي لا تحصى يطلق عليها عمل .

 

اهمية العمل للفرد

خَلق الله الانسان لعِمارة الأرض وتَكون العِمارة بِالعِبادة والعَمل، فَكلّ فَرد في المجتمع يجب عليه أن يَعمل لأنّ قُدرته على العمل تعني العَطاء والفَعاليّة والانتاج في حياته، فالفَرد الذِي دَرس وتعلّم يُمكن ان يكون طبيباََ أو معلماََ أو مُهندساََ أو جندياََ فَهكذا يكون تُقدّم فِي حَياته، فَكل عَمل صَحيح يَقوم به الفرد يكون له شَرف يوسم به، كَما يكون للفرد مكانته وتقديره فِي داخل مجتمع ،فكل مجتمع يحتاج الى انسان متعلم ويعمل بتخصص ،فالمجتمع يحتاج المعلم والطبيب والمهندس وعامل النظافة، فالعَمل ليس بعيب فكل انسان حسب تخصصه له اهميته في الحياة فمثلاََ دولة اليابان اهتمّت اهتماماََ كبيراََ بالمعلمين وبعمّال النظافة نظراََ لأهميتهم الكبيرة في حَياة المجتمع من اجل تقدمه فهذا الامر يعتمد بشكل كامل على عمل الفرد داخل المجتمع، فالفَرد الذي يعمل ويتقن في عمله يكون سبباََ كبيراََ فِي نَجاحه، فأهميّة الفرد تكون حسب عمله واتقانه لعمله كما هذا الامر له اهمية كبيرة في مستوى الانسان المعيشي والثقافي والاقتصادي والاجتماعي، من اجل ذلك طرحنا موضوع إنشاء عن العمل واهميته للفرد والمجتمع .

اهمية العمل للمجتمع

بِالعَمل تَنهَض الأمم وتنشأ الحضارات فلكل امه استطاعت الرقي في بلادها والمساهمة في مستوى معيشي راقي كان ذلك من وراء العمل والنهوض به وتوفير العمل لجميع افراد المجتمع، ونشر التعليم بشكل كبير وانهاء مشكلة محو الامية في المجتمعات ،فبالعمل نرى الكثير من الدول كان العمل سببا في نهضتها وازدهارها ،لان جميع افرادها مستمرون في العمل الدؤوب، فالعمل الشريف يكون سببا في الرزق الحلال وتوفير الاحتياجات لكل اسرة ويحفظ كرام الانسان لان ذلك يغنيه عن سؤال الاخرين وحاجته اليهم، وهو ما يعل المجتمع قويا ومعتمدا بشكل كبير على نفسه وذو كيان مستقل ويكون له انعكاسا كبيرا على قوة بنيان الامة وتماسكها ويجنب الامة الضنك والفقر والعدوان ويكون العمل بذلك مطهرة للافرد من شرط البطالة ويجعل المجتمع قوي ومتماسك بشكل كبير كما ويعزز روح التعاون والتكافل في داخل المجتمع ،لان هناك الكثير من الاعمال تحتاج الى عدد من الافراد لانجازها ،ولقيام شركة او ما شابه فانه يحتاج الى شرؤكاء من اجل القيام والازهادر في المجتمع وبهذا نكون بيننا في موضوع إنشاء عن العمل واهميته للفرد والمجتمع اهمية العمل للمجتمع .

اهمية العمل في الاسلام

حثّ دين الاسلام الحنيف في كتاب الله وسنته على العمل وقد قال عز وجل : “وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون”، وفي السنة النبويّة الشريفة، كما في قوله عليه الصلاة والسلام : “ما أكل أحد طعاماً قط خيراً من أن يأكل من عمل يده، وإنّ نبي الله داود عليه السلام كان يأكل من عمل يده”، لذلك نرى اهتمام كبير من الدين الاسلامي للعمل وقد دعا اليه كثير وفي عدد كبير من الايات القرانية والاحدايث وقد وصى بالعمل وضرورته لانه يحافظ على عزة وكرام الانسان ويجعل له درعا واقيا من الذل والهوان ،ولقد راينا اهمية العمل تتمثل في لسان سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حيث قال  (إن الله يحب إذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه )، فإتقان العمل والاخلاص فيه من اخم الطرق التي تؤدي بصاحبها الى السعادة والنمو والتطور في عمله في مجتمعه بالعمل الشريف والمتقن يباركه الله ويزيد منه ويوفق صاحبه، وبذلك نسال الله التوفيق في عملنا وفي هذا موضوع إنشاء عن العمل واهميته للفرد والمجتمع .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف