الصحة والغذاء

هل احتقان الحلق من اعراض كورونا

شكل فيروس كورونا الرعب العالمي الكبير، والذي يعد الان هو الفيروس الذي لا يزال يهدد حياة الملايين وبشكل يومي، فقد اثبتت الابحاث التي اجريت على هذا الفيروس بانه لا يزال الفيروس لم يصل الى ذروته، مبينا التقرير والبحث الذي تم اجراءه من قبل اشهر الأطباء العالميين بان فيروس كورونا سيعل على ابادة الملايين من البشر.

ولهذا تنصح منظمة الصحة العالمية لان يتم اتخاذ المزيد من الاجراءات الاحترازية من قبل المواطنين تجاه هذا الفيروس، وكما اضاف منظمة الحصة العالمية وبعد اجراء العديد من الفحوصات لعدة مصابين الاعراض الحقيقية للفيروس كورونا والتي تظهر على الشخص المصاب منذ البداية، فهل احتقان الحلق من اعراض كورونا؟، وما هي الاعراض الحقيقية لفيروس كورونا؟، كل هذه المعلومات قد تم التعريف عنها من قبل المنظمة العالمية.

احتقان الحلق هل هو من اعراض كورونا
ما هي أعراض مرض كوفيد 19
فيروس كورونا لدى كبار السن
احتقان الحلق هل هو من اعراض كورونا

مما اوضحته التجارب الاولى لمصابي فيروس كورونا في التهاب الحلق يعتبر من اول اعراض الاصابة بفيروس كورونا المسجد والخطير على حياة الانسان، ولهذا قد تم الكشف بان الفيروس سيبقى عالقا في الحلق لمدة تصل الى اربع ساعات وفي حال ان تم الشرب للماء الدافئ فستعمل الماء على انزال الفيروس الخطير الى المعدة مباشرة، وتكون هنا احتمالية الاصابة ضئيلة جدا وذلك كون الفيروس قد ابتعد عن الرئتين والجهاز التنفسي ككل، وستعمل الان المعدة على القتل للفيروس من خلال افراز المادة الخاصة بقتل الجراثيم وبهذا يكون الشخص قد تخلص من الفيروس في بالحلق.

ما هي أعراض مرض كوفيد 19

تعتبر اعراض فيروس كورونا هي الأكثر شيوعا لمرض كوفيد-19 بالحمى والإرهاق وكذلك السعال الجاف، ومن الممكن ان  يعاني هنا من بعض المرضى من الام واوجاع، و احتقان الأنف و الرشح و ألم الحلق و الإسهال، وفي العادة ما تكون الأعراض خفيفة وتدبا بشكل تدريجي.

وقد يصاب بعض الناس بالعدوى من دون أن تظهر الأعراض ودون أن يشعروا بمرض وقد يتعافى بعض الأشخاص بنسبة تصل الى نحو 80% من الفيروس و دون الحاجة إلى العلاج الخاص، ومن الممكن ان تشتد الحدة للمرض لدى شخصا واحدا تقريبا من كل ستة أشخاص يصابون بالعدوى بفيروس كوفيد-19 والذين يعانون من الصعوبة للتنفس.

فيروس كورونا لدى كبار السن

تزداد الاحتمالات لإصابة المسنين والأشخاص الذين يعانون من المشكلات الطبية الأساسية مثل الارتفاع في ضغط الدم أو من  الأمراض بالقلب أو من داء السكري، او من أي نوع من الأمراض الوخيمة حيث توفى نحو نسبة 2% من الأشخاص الذين قد أُصيبوا بالمرض، ولذلك وينبغي للأشخاص الذين يعانوا من الحمى او السعال  او صعوبة التنفس التماس الرعاية الطبية الفورية والكشف عن الاصابة بالفيروس.

تحذر الان الكثير من منظمات الصحة الدولية وكذلك العربية من الاختلاط وعدم العمل بإجراءات الوقاية من فيروس كورونا وذلك كون هذه الإجراءات اثبتت في الصين بانها تعمل التقليل من نسبة الاصابة بنحو 90% من الاصابة بالفيروس الخطير.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

لا نستخدم اعلانات مزعجة ، لطفاً يرجى تعطيل مانع الاعلانات ظهور الاعلانات يساعد موقعنا على الاستمرار وتغطية التكاليف